في الواجهةمجتمع

هل يعلم السيد الوالي بالخروقات التي تتخبط فيها مؤسسة للتعليم الخاص بحي الشرف بمراكش؟

خروقات كثيرة تلك التي ارتكبتها مؤسسة للتعليم الخاص بحي الشرف بمراكش، تتجلى في تحديها السافر لكافة القوانين خاصة قانون التعمير، بعدما عمد القائمون عليها إلى فتح ثلاثة نوافذ تخالف التصميم القانوني للمؤسسة أمام أعين السلطة المحلية التي باركت هذا الأمر.

و رغم إخراج الموضوع إلى الرأي العام، و سلك المتضررين من هذه الخروقات المسطرة القانونية المعمول بها، لم تحرك الجهات المسؤولة ساكنا ما يدفع المتابع إلى طرح عدة تساؤلات أبرزها: من يحمي هذه المؤسسة من الردع القانوني كغيرها من باقي المؤسسات، و هل يعلم السيد والي الجهة و السيدة رئيسة المجلس الجماعي بما يدور بالمؤسسة المذكورة، و التغييرات العشوائية المخالفة للقانون التي يقوم بها المسؤولون عليها.

إذن فما سبب وقوف السلطة المحلية موقف المتفرج، رغم أنها الجهة المسؤولة بشكل مباشر على وضع حد للخروقات و ردع مرتكبيها؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock