في الواجهةمنبر كازا ميد

وضع زعيم “البوليساريو” تحت العناية المركزة بأحد مستشفيات إسبانيا.

في الوقت الذي تحتضر فيه كل محاولات “البوليساريو” للتأثير على المنتظم الدولي، إثر اتهام مجلس الأمن الانفصاليين بعرقلة المقتضيات الأممية، يُحتضر أيضا زعيمهم ابراهيم غالي في أحد مستشفيات إسبانيا.

فقد ذكرت مجلة “جون أفريك”، أن ابراهيم غالي يُحتضر في مستشفى لوغرونو قرب سرقسطة بعد أن أُدخل المؤسسة الطبية على عجل.

مصادر قالت إن زعيم الانفصاليين يعاني من سرطان على مستوى الجهاز الهضمي، ولكي لا يفضح أمره، وهو المتابع في عدد من الشكايات بخرق حقوق الإنسان، قد تدخله السجن في أية لحظة، قــَدم لإدارة المستشفى إسما مزورا هو محمد بن بطوش من جنسية جزائرية.

وقد سبق لغالي أن أمضى بعض الليالي في مستشفى بتندوف، قبل أن أن يُنقل إلى إسبانيا بتدخل من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بعد أن تلقـى ضمانات بعدم متابعته قضائيا في إسبانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock