أخبار وطنيةفي الواجهة

مريرت إقليم خنيفرة … ولاية الأمن لبني ملال تتفاعل مع محتوى شريط

راديو كازا ميد – فريد نعناع

تفاعلت ولاية أمن بني ملال مع محتوى شريط تداولته شبكات التواصل الإجتماعي لشخص بمدينة مريرت إقليم خنيفرة والذي سرد فيه مجموعة من المغالطات ، حيث أوضح من خلاله انه تعرض للعنف الجسدي من طرف أشخاص متوعدا إياهم بالإنتقام نظرا لتقاعس السلطات الأمنية في القيام بمهامها بعد شكاياته المتعددة حسب تصريحاته .

وفور صدور الشريط فتحت ولاية أمن بني ملال تحقيقا في الموضوع بمصالح الأمن بمريرت وخنيفرة حيث تبين من الأبحاث على أن المعني بالأمر لم يتقدم باية شكاية في الموضوع لدى المصلحة الأمنية بمريرت ولم يسجل له أي نداء عبر الخط 19 الخاص بالنجدة كما يدعي ، كما انه أدلى بمعطيات كاذبة أمام طاقم طبي لدى إستشفاءه محليا من جرح كان يتهم خصومه بإحداثه ، ما جعل الشكوك تحوم من حوله ليتم بعد التنقيط للتشخيص الذي كشف على أنه من ذوي السوابق العدلية ، وموضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني للإشتباه في تورطه بعملية سرقة ، ناهيك عن شكاية مقدمة به من طرف خصومه وموضوعها العنف الجسدي .

وقد تم توقيف المشتبه به ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة للبحث معه حول المزاعم التي سردها ، وعن أهدافه وراء إختلاقها .

وأفاد مصدر مطلع على أن ولاية الأمن الولائي لبني ملال ، تضحض مزاعم التقصير المنسوبة لموظفي الأمن والشرطة بمريرت ، كما تؤكد أن مصالحها بسائر أقاليم الجهة حريصة على التعامل بالجدية والفعالية الضرورية مع شكايات المواطنين ونداءات النجدة بقدر حرصها على تدعيم عملياتها الأمنية بما يضمن ترسيخ الإحساس بالأمن والإستقرار وضمان سلامة المواطنين والمواطنات وممتلكاتهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock