أخبار دوليةفي الواجهة

مخاوف دولية من إندلاع حرب أهلية بإثيوبيا بعد عمليات عسكرية شمال البلاد

فيما يزداد القلق دوليا من العملية العسكرية التي ينفذها الجيش الإثيوبي بمقاطعة تيغراي شمال البلاد، قال الوزير الأول الإثيوبي آبي أحمد، أن عمليات “حفظ النظام” التي يقوم بها الجيش الفيدرالي في المقاطعة تسير كما هو مخطط له، مؤكدا أن العمليات سوف تتوقف بمجرد نزع سلاح من سماهم “بالزمرة الإجرامية”، واستعادة الإدارة الشرعية للمنطقة، وتوقيف المشبه بهم وإحالتهم على العدالة.

وتشن قوات الدفاع الإثيوبية الفيدرالية مدعومة بالقوات الجوية منذ أيام، هجمات ضد المواقع العسكرية لجبهة تحرير شعب تيغراي، التي كانت قد بادرت بمهاجمة قواعد الجيش الفيدرالي في هذه الولاية .

ومن الناحية الإنسانية، بدأ الوضع يسجل تطورات مقلقة، فقد عبر الآلاف من الإثيوبيين إلى داخل الأراضي السودانية من المناطق الحدودية، هربا من المعارك الدائرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock