في الواجهةمجتمع

محمد الملالي في قبضة الأمن

تتبع فريد نعناع

كان المدعو محمد الملالي عاملا بسيطا عبر آلة متنقلة للتقيب عن المياه الجوفية حين قادته الصدف إلى تصوير شريط وزعه على تطبيق ” التيكتوك ” وهو يرسم إبتسامة الإنسان المغربي البسيط المثابر والسعيد رغم صعوبة مهام عمله وظروفه ، فحصد برقصاته البريئة عددا هائلا من المشاهدات عبر العالم حيث تفاعل معه الكثير من النجوم العالميين في السينما والرياضة والفنون ما جعل الملالي يكتسب شهرة منقطعة النظير ودخلا ماديا كبيرا في ظرف وجيز .

إلا أنه وسرعان ما خرج محمد الملالي بنية غير بريئة هذه المرة من فرط الغرور بشريط مؤخرا يحمل بين طياته السب والقذف في حق الشعب المغربي وإهانته ، ليتمادى كذلك إلى المس برمز بالبلاد مما يفسر قانونيا مسا بإحدى الثوابت الوطنية ، مما أثار موجة من الغضب لدى متتبعيه المغاربة على شبكة التواصل الإجتماعي فإنقلب السحر على الساحر سيما وأن الشريط تم إستغلاله من طرف أعداء الوحدة الترابية للمغرب وترويجه لضرب الدولة المغربية في وحدتها الترابية .

الإدارة العامة للأمن الوطني لم تمرر الأمر مر الكرام حين إستنفرت جميع أجهزتها في الإستعلامات العامة لتحديد مكان تواجد المعني بالأمر وتوقيفه ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية للتحقيق معه حول أسباب ودوافع تلك الخرجة المصورة ، والكشف عن الجهات الواقفة وراء ذلك وتحديد المسؤوليات قبل تقديمه أمام العدالة لتقول كلمتها فيه وفق تهم على مايبدو ستكون ثقيلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock