أخبار وطنيةرياضةفي الواجهة

كوكب التاريخ والألقاب لكن من يجيب

راديو كازا ميد         جواد العدسي

هل يعقل لفريق له تاريخ وألقاب ونجوم ومدربين وجمهور عريض ان يتأرجح بين مخالب التدبدب والعشوائية في
التسير التي رمت به إلى قاع الغليان والبلبة وتبادل التهم اسئلو ملعب الحارثي عن قمة المباريات
و سئلو المدرجات عن الجمهور الذي كان يأتي من كل فج عميق إسئلو الصغير قبل الكبير بل اسئلو كريزي بويز كم غنا في عشقها الأشعار

عشاق نادي فارس النخيل أعطو إشارات، طرحو الأسئلة لكن هناك صمت مريب مخيف ومقلق، الجمهور المراكشي يحترم كل من يمتلك الجرأة والشجاعة لقيادة الفريق بكل مسؤولية وأمان ووضعه في طريقه الذي عهدناه عليه من قبل ،إلتراس كريزي بويز أعطت 48 ساعة للمكتب للتحرك وتحمل المسؤولية والخروج من مخابئهم بتصريحات واضحة قبل اتخاذ خطوات نضالية جديدة لأن السيل قد بلغ الزبى من الإختباء المتواصل والغير المبرر

أبناء مدينة مراكش ومن تربوا في كنف هذا الفريق وخطو أولى خطواتهم الكروية في مركز التكوين القنسولي لا زالو يدافعون عن الكوكب الرياضي المراكشي بتفان وحب حصدوا من خلاله أولى النقاط في رحلة المسافرين وأكدو ان هيبة فارس النخيل على مر السنين تبقى ،بمن حضر

ويشار إلى ان المكتب المسير سبق له وأعلن عن تشكيلة لجنة إعلامية لهم كل الدعم والتحية على مجهوداتهم المتواصلة وكلنا أمل ان يقدموا الإضافة المنتظرة بصدق و شفافية واحترام ثقة الجماهير المراكشية ف اللاعب السابق رشيد نجاح تم تعينه نطاقا رسميا هو كذلك خطوة مستحسنة من إدارة النادي لمد جسر التواصل مع الجمهور وكذا تنوير الرأي العام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock