اخبار محليةفي الواجهةمجتمع

في تحد سافر للقانون .. البرلماني العكرود يشرع في توسعة بئر دون ترخيص

بعدما أثار الجدل مؤخرا بتسببه في افلاس مستثمر سوري من خلال رفض ما عليه من مستحقات مقابل تجهيز فنادقه، وبعدما تحدى القضاء رافضا ان يتم الحجز على منقولات من فنادقه ما استدعى الإستعانة بالقوة العمومية. عاد البرلماني السابق العكرود لتحدي القانون، من خلال مباشرة اشغال توسعة بئر لفائدة فندقه بشارع علال الفاسي.

وبحسب مصادر الجريدة فإن اشغال توسعة البئر بدون ترخيص من السلطات والجهات المعنية ، استنفر السلطات المحلية ، حيث انتقلت لعين المكان لمنع الاشغال وحجز المعدات المستعملة، وتحرير محضر بالواقعة في انتظار ترتيب الجزاءات القانونية في حقه.

ويشار ان البرلماني المذكور كان قد تورط ايشا رفقة نجله في الاعتداء على الصحافة الاسبوع الجاري خلال تغطيتهم لاجراءات الحجز على منقولات من داخل احد فنادقه بطريق الدار البيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock