في الواجهةمجتمع

فاس تهتز على وقع شريط فيديو جنسي بين أستاذ و طالبته الجامعية.

عاشت مدينة فاس خلال الأيام القليلة الماضية، على وقع فضيحة جنسية من العيار الثقيل، بعدما سرب شريط جنسي لأستاذ يعمل بإحدى المؤسسات التعليمية التابعة لجامعة سيدي محمد ابن عبد الله، يظهره رفقة طالبته التي كانت تدرس بنفس المؤسسة.

وقالت مصادر متطابقة اطلعت على محتوى الشريط الذي تم تداوله على نطاق واسع، فقد جرت قبل الفيديو الإباحي محادثات دارت بين الفتاة والأستاذ المذكور، حيث كان موضوعها يتعلق بالامتحانات الجامعية والنقط، ما يفتح باب التكهنات مرة أخرى حسب ما هو مرجح أمام حادثة “الجنس مقابل النجاح”.

جديز بالذكر، أن الفيديو، الذي تبلغ مدته حوالي دقيقة ونصف، تم تداوله على نطاق واسع في مختلف المنصات الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، حيث خلق ضجة كبيرة، لتمرده على قيم المجتمع المغربي الإسلامي المحافظ، وإخلاله بمبدإ تكافؤ الفرص بين الطلبة الجامعيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock