أخبار وطنيةفي الواجهة

شكاية مواطن كويتي ضد موظفين بالمياه و الغابات على طاولة الوكيل العام للملك بمراكش.

تقدم مواطن كويتي بشكاية للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، مفادها تعرض سيارته المحجوزة من طرف أعوان مديرية المياه و الغابات و محاربة التصحر، للسرقة من طرف ثلاثة أشخاص بعد استيلائهم على مبلغ مالي كان بمحفظته داخل السيارة.

ففي نص الشكاية التي يتوفر “راديو كازا ميد” على نسخة منها، فقد واجه المعني بالأمر كل من (ر.ا) موظف تابع لإدارة المياه و الغابات، شخص ٱخر يحمل صفة عون مساعد تابع لإدارة المياه و الغابات بمراكش تم شخص ثالث سائق سيارة أجرة صغيرة، حيث أفاد أنه بعد ضبطه و هو يحمل طرائد ميتة منتصف شهر شتنبر المنصرم، حجزت مصالح المياه و الغابات سيارته من نوع داسيا كانت تحتوي على أغراضه الشخصية بما فيها حافظة نقوده و بها 9000 درهم، اضافة إلى 8000 درهم و 100 دينار تعودان لصديقه.

و أضافت الشكاية أن المواطن الكويتي استعاد سيارته بعد تأديته غرامة تصالحية، تفاجأ باختفاء المبالغ المالية التي كانت داخل السيارة.

و أشارت الشكاية أن المشتكي تعرض للمساومة من طرف الموظف المشتكى به، بعدما طلب منه هذا الأخير تسليمه مبلغ مالي من أجل تدخله لتسريع مسطرة المصالحة مستغلا نفوذه، حيث استغل سائق سيارة أجرة صغيرة ليكون وسيطا بينه و بين المواطن الكويتي.

و طالب المشتكي في شكايته من السيد الوكيل العام للملك باستئنافية مراكش، فتح تحقيق في الموضوع، و متابعة المشتكى بهم من أجل الأفعال المنسوبة إليهم، و كذا حفظ حق العارض لتنصيب نفسه كطرف مدني في مواجهة المشكتى بهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock