أخبار وطنيةاخبار محليةحوادثفي الواجهةمجتمع

حقوقي يقرر تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة بجنيف

راديو كازاميد : نجية ربزات

قرر الفاعل الجمعوي والحقوقي والاعلامي جلال كني المقيم بفرنسا، تنظيم وقفة احتجاجية رفقة عدد من المهاجرين المغاربة من ابناء مدينة سيدي سليمان المقيمين بأوروبا أمام مقر مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية للمطالبة برحيل ومحاكمة آل الراضي.

وقد حصل في مراسلة توصل بها ونشرها على حسابه الخاص بمواقع التواصل الاجتماعي على موافقة السلطات السويسرية على تنظيم هذه الوقفة.

حيث أكد في خبر لأبناء مدينة سيدي سليمان وخصوصا أفراد الجالية السليمانية بأوروبا ما يلي..

بعد مجموعة من الإستشارات والإتصالات مع أفراد الجالية السليمانية المقيمة بأوروبا ،تقرر عقد وقفة إحتجاجية أمام مقر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية وذلك يوم السبت 19 فبراير 2022 على الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال من أجل مطالبة الدولة المغربية برحيل ومحاكمة عائلة الراضي،وستصادف هاته الوقفة انعقاد اشغال الدورة العادية السابعة والاربعين لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة.

وفي اتصال مع السيد جلال كني لتأكيد الخبر قال

“بعد أن ضاقت بنا السبل وتم إقبار كل المراسلات والتقارير التي أرسلناها لمجموعة من المسؤولين سواء بوزارة الداخلية او المفتشية العامة لوزارة الداخلية او المجلس الاعلى للحسابات والتي تتضمن معطيات جد خطيرة عن الراضي،نجد أنفسنا اليوم مضطرين لإسماع صوتنا وصوت الساكنة أمام المنتظم الدولي للمطالبة برحيل ومحاكمة عائلة الراضي والتي عبثت في الأرض فسادا وجعلت إقليم سيدي سليمان أرضا خصبة لاستنزاف ثرواته والزج بكل من يعارضهم بالسجون والتحكم في الادارات العمومية والسلطات المحلية.

ومن خلال هاته الوقفة سوف نرفع صورا لجلالة الملك والرايات الوطنية لكي لا تركب اية فئة على الحدث ،وسننقل بشكل حضاري معاناة الساكنة السليمانية.

وبعد هاته الوقفة سنستقر أيضا على تاريخ آخر لوقفة أخرى أمام محكمة العدل الدولية بلاهاي وايضا امام البرلمان الاوروبي”.

هذا وقد دأب الفاعل الجمعوي والحقوقي والاعلامي جلال كني على نشر عدد من الفيديوهات على قناته باليوتوب و حسابه الخاص على مواقع التواصل الاجتماعي لمناقشة وفضح عدد من الملفات باقليم سيدي سليمان وأصبح يتفاعل معها الشارع السليماني والسلطات المحلية بشكل ايجابي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock