أخبار دوليةفي الواجهة

جمهورية جزر القمر تؤكد موقفها الراسخ حول مغربية الصحراء.

أكدت جمهورية جزر القمر على موقفها الداعم للقضية الوطنية، وذلك على هامش زيارة وزير خارجيتها للرباط اليوم الإثنين.

وأوضح ظهير ذو الكمال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والمكلف بشؤون القمريين في الخارج، في لقاء صحفي عقب تدشين مقر سفارة جزر القمر بالرباط، أن بلاده لن تتخلى عن المغرب، معتبرا أن المس بالوحدة الترابية للمغرب يعد مسا بالوحدة الترابية لجزر القمر، وأن الصحراء مغربية وقضيتها قضية عادلة، مشيرا أن فتح قنصلية بالأقاليم الجنوبية، يترجم هذا الموقف، وأنه لو يمكن فتح أكثر من قنصلية لجزر القمر بالصحراء المغرب، فإن بلاده ستفعل ذلك، لأنها تؤمن بمغربية الصحراء، وتنخرط لصالح المغرب في هذا النزاع الإقليمي المفتعل.

موقف عرف إشادة ناصر بوريطة والذي ثمن أيضا دعم جزر القمر للمغرب في ملف الصحراء سواء داخل المجموعة الإنمائية لجنوب القارة الافريقية المعروفة اختصارا بالصاديك، أو الاتحاد الإفريقي وكذا الأمم المتحدة، مضيفا بأن هناك علاقات متميزة بين المغرب وجزر القمر رغم بعد المسافة، إلا أن عدد الطلبة المقيمين بالمغرب يبلغ حوالي 6000 في وقت كان 1300 فقط، وهذا ما يبين عمق هذه العلاقة، كما أن المغرب ظل يساند جزر القمر، وشارك في لقاء باريس حول جزر القمر بوفد يضم أكثر من 40 شخص، معلنا عن قرب انعقاد اللجنة المشتركة بين البلدين.

إلى ذلك، جرى التوقيع على 5 اتفاقيات تعاون بين المغرب وجزر القمر، حيث وقعت مذكرة تفاهم من أجل وضع آلية للتشاور السياسي، ومذكرة تفاهم في مجال التكوين الدبلوماسي، إضافة إلى مذكرة تفاهم تهدف إلى تبادل الخبرات بين الدولتين في مجال تدبير الجاليات بالخارج.

كما وقع الجانبان، اتفاق إطار في مجال التعاون في الفلاحة، واتفاق تعاون في المجال الصحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock