أخبار وطنيةفي الواجهة

توقيع 8 اتفاقيات شراكة بين جامعة القاضي عياض و عدد من المؤسسات الوطنية و الدولية

نظمت جامعة القاضي عياض، يوم امس الثلاثاء بمراكش، حفلا للتوقيع على 8 اتفاقيات للشراكة مع عدد من المؤسسات الوطنية والدولية، بهدف تقوية المهارات الذاتية وكفاءات طلبتها وتمكينهم من الاندماج السلس في محيطهم السوسيو اقتصادي.

وفي هذا الصدد، وقعت الجامعة اتفاقية إطار للشراكة مع الهلال الأحمر المغربي بهدف تطوير التكوين في مجال الابتكار، والبحث العلمي والبحث الميداني والتكوين في ميدان العمل الاجتماعي.

وتروم هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من رئيس جامعة القاضي عياض مولاي حسن احبيض والرئيس المنسق الجهوي مولاي حفيظ العلوي، المساهمة في مأسسة العمل التطوعي داخل الجامعة ونشر مبادئ القانون الدولي الإنساني والانفتاح على فئة جديدة من المتطوعين الطلبة.

وأوضح رئيس الجامعة مولاي حسن لحبيض، أن هذه اتفاقية تهدف إلى خلق دينامية لتحسيس الطلبة، بغض النظر عن التكوينات والأبحاث التي يمكن القيام بها مع الهلال الأحمر المغربي على المستوى الجهوي حول كل ما هو اجتماعي، والانخراط في العمل التطوعي، مبرزا أن الاتفاقيات المبرمة مع شركاء الجامعة تندرج في إطار انفتاح الجامعة على المحيط السوسيو-اقتصادي، بغية تقوية المهارات الذاتية وكفاءات الطلبة ليكونوا قادرين على الاندماج بشكل سريع وميسر في المحيط السوسيو-اقتصادي بعد تخرجهم.

أما الاتفاقية الإطار للشراكة، التي وقعت مع المركز الجهوي للاستثمار بمراكش آسفي، فهمت من جانبها، التعاون في مجال الأنشطة ذات البعد الأكاديمي والبحث الإجرائي، والأنشطة البيداغوجية والمهنية والعلمية. وفي هذا السياق، أكد مدير قطب التحفيز الاقتصادي والعرض الترابي بالمركز الجهوي للاستثمار لمراكش آسفي السيد محمد أمين السبيبي، في تصريح مماثل، أن هذه الاتفاقية تعتبر الثانية من نوعها والرامية إلى إعطاء قوة جديدة، على الخصوص، للنظام الايكولوجي داخل المقاولة، مشيرا الى أن المركز مدعو إلى تطوير كفاءات البحث والتحليل الذي سيمكن المستثمرين من الإحاطة بجميع المعلومات في الوقت المناسب. وهمت الاتفاقية الإطار للشراكة بين جامعة القاضي عياض مع مجمع الابتكار بمراكش و”حاضنة الأعمال الناشئة”، تعزيز التعاون في مجالات تطوير الأنشطة المشتركة حول مجالات التكوين الأولي والمستمر، والبحث العلمي، وتثمين البحث، وتطوير النظام الإيكولوجي الكفيل بإنشاء وتنمية المقاولات الناشئة ذات الأثر الاقتصادي والاجتماعي الكبير على الجهة، وكذا إرساء دينامية لتبادل التطبيقات الفضلى وتقاسم الكفاءات، والتنظيم المشترك والمشاركة في الندوات والاجتماعات والتظاهرات العلمية والتقنية. من جهة أخرى، تهم الاتفاقية الإطار للشراكة المبرمة بين الجامعة ومجموعة “لام ألف”، على الخصوص، الرقي بمجالات البحث العلمي والتكوين، وإدماج وتشغيل الشباب وتحفيز المقاولات الناشئة، فضلا عن تنظيم منتديات مهنية وتعزيز قدرات الطلبة.

كما شكل هذا الحفل مناسبة لجامعة لقاضي عياض للتوقيع على اتفاقيتين مع مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية، تروم المواكبة في مجال الاستشارة وتقاسم التجارب من أجل تطوير المناهج وإرساء بيداغوجية الوكالة البنكية داخل المدرسة الوطنية للتجارة والتدبير بمراكش، وأخرى مع مركز تنمية جهة تانسيفت التي تقتضي، على الخصوص، العمل على مشاريع مشتركة تهم البحث والتنمية، والبحث والعمل، بالإضافة إلى التأطير المشترك لدورات تكوينية للطلبة. وعلى المستوى الدولي، وقعت الجامعة، عن بعد، اتفاقيتي إطار للشراكة مع كل من المؤسسة الفرنكفونية الخاصة بالإدارة والتدبير التابعة للوكالة الجامعية للفرنكفونية ببلغاريا، والهادفة إلى تعزيز التعاون في مجال التعليم والبحث العلمي، وتكوين الأطر المشرفة على التكوين والأطر التربوية والإدارية، وكذا تعزيز حركية الطلبة في إطار دورات تكوينية، ومع جامعة بو ومناطق لادور بفرنسا التي تهم منح ديبلوم مزدوج، والتعاون حول مشاريع للبحث العلمي، وتبادل الوفود، والتنظيم المشترك للتظاهرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock