أخبار وطنيةفي الواجهة

انخفاض حاد في نفقات سفر المغاربة إلى الخارج

تراجعت نفقات سفر المغاربة إلى الخارج بأكثر من الثلث في متم ماي المنصرم، مواصلة المنحى الذي دخلت فيه منذ الجائحة وما واكبها من تدابير أفضت إلي إغلاق الحدود.
انخفضت النفقات التي يبذلها المغاربة من أجل السفر إلي الخارج، خسب بيانات مكتب الصرف، بنسبة 34,9 في المائة، أي بحوالي 1,76 مليار درهم.

ووصلت تلك النفقات في متم ماي الجاري إلى حوالي 3,29 مليار درهم، بعدما كانت في الفترة نفسها من العام الماضي في حدود 5 ملايير درهم.

وسجلت نفقات السفر في الخمسة أشهر الأولى من العام الجاري، أدنى مستوى لها في تلك الفترة من العام خلال الخمسة أعوام الأخيرة، حيث كانت وصلت قبل الجائحة إلى حوالي 8 ملايير درهم.

واصلت نفقات سفر المغاربة خارج المملكة انخفاضها في متم مارس الجاري، حيث هوت بحوالي النصف، في سياق متسم بالأزمة الصحية، بما كان لها من تأثير على القدرة الشرائية للأسر وتعليق الرحلات الجوية بين المغرب والعديد من الدول.

وتفيد بيانات مكتب الصرف، أن نفقات سفر المغاربة تراجعت في الربع الأول من العام الجاري بنسبة 47,6 في المائة، كي تستقر في حدود 2,19 مليار درهم، بعدما كانت في الفترة نفسها من العام الماضي في حددو 4,18 مليار درهم.

وسجلت نفقات سفر الربع الأول من العام الجاري، أدنى متسوى لها، مقارنة بما بلغته في تلك الفترة على مدى الخمسة أعوام الأخيرة، حسب مكتب الصرف.

وانخفضت نفقات السفر في العام الماضي بنسبة 49,6 في المائة، مقارنة بالعام الذي قبله، حيث تراجعت من أكثر من 20 مليار درهم إلى 10,5 مليار درهم، حسب بيانات مكتب الصرف.

وأدى تقييد حركة النقل عبر العالم وتعليق الرحلات الجوية منذ انتشار الفيروس، إلى تراجع نفقات السفر منذ بداية العام الماضي، علما أن العديد من الأسر والأفراد اعتادوا على السفر من أجل السياحة نحو بلدان أوروبية وآسيوية وتركيا.

غير أن تراجع ذلك الإنفاق يجد تفسيره، كذلك، في انخفاض مداخيل الأسر التي ارتكبت أنشطتها المهنية في ظل الحجر الصحي وتدابير الطوارىء الصحية.

وتشمل نفقات السفر، التي يوفرها مكتب الصرف، كل الأموال التي يسخرها المغاربة من أجل السياحة والحج والعمرة والدراسة والتداريب والمهام والعلاجات الطبية خارج المملكة.

وكان المغرب رفع مخصصات السفر من أجل السياحة بالعملة الصعبة إلى 45 ألف درهم للفرد، بينما يمكن لبعض الأفراد الحصول على مخصصات في حدود 100 ألف درهم، إذا ما أدلوا بما يثبت وفاءهم بالضريبة على الدخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock