في الواجهةمجتمع

اليوم الوطني للأشخاص في وضعية إعاقة في نسخته الأولى بكلية العلوم بمراكش

نظم نادي الهندسة المدنية التابع لكلية العلوم والتقنيات بمراكش، أمس الثلاثاء ، النسخة الأولى من اليوم الوطني للأشخاص في وضعية إعاقة.

وتم خلال هذا اليوم ،المنظم بتعاون مع مركز التعليم الدامج والمسؤولية الاجتماعية بجامعة القاضي عياض حول موضوع “إمكانية الولوج، أفضل وسيلة للإدماج”، إلقاء محاضرات ومناقشات وورشات عمل، فضلا عن تقديم عروض حول سبل تحسين إمكانية ولوج الأشخاص في وضعية إعاقة، أو محدودي الحركة في التنقل إلى المباني العامة، ووسائل النقل.

و في هذا السياق قال عميد كلية العلوم و التقنيات موحا تاوريرت ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أنه “في إطار الاحتفال باليوم الوطني للأشخاص في وضعية إعاقة، الذي يصادف 30 مارس من كل سنة، قمنا بتنظيم هذا الملتقى من أجل توعية جميع مكونات المجتمع، وخاصة الشباب، بأهمية إمكانية ولوج الأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب.”

وأشار تاوريرت ،الى إنها أيضا مناسبة للجمع بين جميع الشركاء من أجل تقييم الوضع وفهم أفضل لمشكلة إمكانية ولوج الأشخاص في وضعية إعاقة بشكل خاص، مبرزا أن الكلية تتوفر على وحدة تتعلق بإمكانية الولوج المادي ضمن شعبة الهندسة المدنية.

من جهته قال رئيس نادي الهندسة المدنية بمراكش عصام البوش، إن طلبة قطاع الهندسة المدنية بادروا الى تنظيم هذا الحدث للمساهمة إلى جانب جهود الحكومة في تحسين إمكانية ولوج الأشخاص في وضعية إعاقة أو محدودي الحركة وضمان اندماجهم في المجتمع.

وأضاف، أنه بالإضافة إلى توعية مختلف الأطراف المعنية ، فقد تم تخصيص هذا اليوم لتشخيص جميع العقبات التي تم تحديدها خلال إحداث مداخل مخصصة للأشخاص في وضعية إعاقة أو محدودي الحركة في بعض المؤسسات والأماكن العامة ، الى جانب تقديم حلول تقنية لإزالة العوائق المختلفة.

يشار الى أنه في ختام هذا اليوم ، الذي عرف مشاركة مهندسين معماريين وأساتذة وصناع القرار، تمت المصادقة على توصيات محددة لتحسين إمكانية الولوج للأشخاص في وضعية إعاقة أو محدودي الحركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock