في الواجهةمجتمع

اغراض سياسية وراء اشاعة انتقال رئيس مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي إلى حزب الاتحاد الدستوري.

على خلفية ما يروج من أخبار في الساحة السياسية المراكشية، مفادها انتقال السيد مولاي اسماعيل المغاري رئيس مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي إلى حزب الاتحاد الدستوري بعد لقاءات ربطته بأمينه العام و بقيادي الحزب.

و في اتصال هاتفي لراديو كازا ميد، نفى السيد مولاي اسماعيل المغاري جملة و تفصيلا خبر انتقاله إلى حزب الحصان، ليبقى ما يروج مجرد إشاعة لأغراض سياسية محضة، خاصة في هذخ الظرفية التي تعيش فيها مجموعة من الاحزاب فوضى الترحال السياسي استعدادا لمرحلة الاستحقاقات الانتخابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock