في الواجهةمجتمع

اصحاب المقاهي ينتظرون قرارات حكومية تراعي وضعيتهم المتأزمة

يأمل المهنيون أصحاب المقاهي والمطاعم أن تُفرج الحكومة عن قرارات للتخفيف من حدة الأزمة التي يعيشوها القطاع؛ من بينها تمديد ساعات العمل إلى غاية الحادية عشر ليلا، فبحسب محمد عبد الفضل، منسق الكونفدرالية المغربية لمهن المطعمة، “لحد الساعة ننتظر تجاوب الحكومة مع مراسلاتنا ومطالبنا والمتمثلة في الرجوع إلى العمل إلى غاية الساعة 11 ليلا “.

وأضاف عبد الفضل، في تصريح هاتفي لموقع القناة الثانية، “ابتداء من يوم الاحد القادم فإن المغرب سيعرف إضافة الساعة إلى التوقيت غرينيش، وإذا استمر توقيت العمل إلى غاية الثامنة كما هو معمول به حاليا فإن المهنيين سيضطرون إلى إغلاق محلاتهم في واضحة النهار خاصة نحن مقبلون على فصل الصيف”.

وأشار عبد الفضل، إلى أن “القطاع لم يعد قادرا على تحمل المزيد من تشديد الإجراءات المتخذة من قبل الحكومة في ظل غياب دعم للمهنيين”.

“مر شهر رمضان ولم تعمل الحكومة على تقديم أي دعم للعاملين بالقطاع أو تفي بوعودها”، يقول المتحدث ذاته، ثم أضاف: “كنا ننتظر أن نتلقى قرارات تساعد المهنيين على تخفيف من وطأة الأزمة التي تكبدوها جراء الإغلاق طيلة شهر رمضان لكن للأسف لحد الآن لا شيء تحقق على أرض الواقع”.

وزاد مشددا: “المهنيون في سنة 2021 تفاجؤوا بإخضاعهم لنفس قيمة الضرائب التي كانوا يؤدونها سنة 2019 قبل الجائحة، دون مراعاة للظروف الصعبة والمراسلات التي قدمت في هذا الشأن”.

وأكد المتحدث ذاته في ختام تصريحه، على أن “المطالبة بتمديد التوقيت العمل إلى غاية 11 ليلا والتخفيف من إجراءات الضرائب من هي فقط من أجل بقاء عمل هذه المقاهي والمطاعم للحيلولة دون إفلاسها”، موردا أن “النصف الأول من سنة 2021 عانى المهنيون من أزمة كبيرة امتدت منذ حلول الجائحة السنة الماضية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock