أخبار وطنيةاخبار محليةمنبر كازا ميد

اختتام فعاليات الدورة 51 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش وسط حضور جماهيري كبير

لحسن أهواوي المدير المسؤول // كازاميد راديو

اختتمت مساء أمس الثلاثاء 05 يوليوز 2022، فعاليات الدورة 51 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش، التي اختير لها شعار “أغاني وإيقاعات خالدة” واحتضنتها فضاءات قصر البديع، المسرح الملكي، ساحة جامع الفناء وساحة الحارثي في الفترة الممتدة من 01 إلى 05 يوليوز 2022.


وقدمت مجموعة من الفرق المشاركة، لوحات فنية تراثية، أمس الثلاثاء، لوحات فنية تجاوب معها الجمهور الحاضر الذي فاق عدده 4000 متفرج، بتشجعيات اختلطت بالأهازيج التراثية للفرق الفلكلورية، اثمرت تحفة فنية بادخة.


“محمد الكنيديري” مدير المهرجان ورئيس جمعية الأطلس الكبير بمراكش، اعتبر أن الدورة قدمت ما كان منتظرا منها، مبرزا أنها عرفت مشاركة قياسية للفرق الفلكلورية التي تم انتقائها وفق معايير دقيقة من طرف المديريات الجهوية للثقافة، منوها بالحضور والتجاوب الجماهيري الذي شهدته العروض الفنية طيلة أيام المهرجان، كما أبرز المتحدث ذاته بأن المهرجان يعد فرصة للتلاقي بين الفرق الفلكلورية والتواصل فيما بينها والتآزر الاجتماعي والتآخي بين أعضاءها.


وكان الجمهور المراكشي والأجنبي، قد استمتع وعلى مدى خمسة أيام، بسهرات وعروض من الفلكلور المغربي، أثتتها حوالي 34 فرقة من مختلف جهات المملكة، وأخرى أجنبية من الجارة الشمالية إسبانيا ودولة الكونغو الديمقراطية اللتان كانتا ضيفتا شرف هذه الدورة، تركت انطباعا إيجابيا لدى الحضور، بحكم ملامستها لواقع حال المواطن المغربي البسيط، ومحاكاتها لظروف عيشه، وكذا شجاعته وقوته ، في قالب تراثي فني منفرد وجب الحفاظ عليه وتطويره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock