أخبار دوليةالصحةبيئةفي الواجهةمجتمع

اختتام أشغال الاجتماع الوزاري للمؤتمر الإفريقي حول البيئة باعتماد “إعلان دكار”

راديو كازاميد : و م ع

اختتمت اليوم الجمعة بالسنغال،أشغال الاجتماع الوزاري للمؤتمر الإفريقي الثامن عشر حول البيئة بمشاركة المغرب، باعتماد إعلان دكار.

وانكب المشاركون في هذا المؤتمر الـ18 الذي عقد تحت شعار “ضمان رفاهية الأفراد والاستدامة البيئية في إفريقيا”، برعاية برنامج الأمم المتحدة للبيئة، على بحث الوسائل الكفيلة بضمان تعاف يركز على الأشخاص، من خلال أنشطة تحترم البيئة وتخلق فرص شغل وتحسن سبل العيش.

وجرت أشغال المؤتمر الإفريقي ال18 حول البيئة في جزأين، خصص الاول لاجتماع الخبراء الذي عقد في الفترة من 12 إلى 14 شتنبر، فيما كان الاجتماع الثاني رفيع المستوى للوزراء الافارقة يومي 15 و 16 شتنبر الجاري.

وشكل الاجتماع مناسبة لاستعراض الفرص والتحديات البيئية في إفريقيا في فترة ما بعد جائحة كوفيد 19، ودراسة مواضيع أخرى مرتبطة بالتنمية المستدامة على مستوى القارة.

كما ناقش المشاركون سبل جعل المؤتمر الوزاري الإفريقي حول البيئة، أهم منتدى وزاري حول البيئة في إفريقيا، أكثر قوة وفعالية، خاصة وأن القارة تواجه تحديات بيئية جمة ولاسيما التغيرات المناخية وتدهور التنوع البيولوجي والتلوث.

وشكل الاجتماع، أيضا، فرصة للمشاركين لتقديم التوجهات السياسية من أجل مشاركة فاعلة لمنطقة إفريقيا في الأحداث البيئية العالمية المقبلة، وخاصة مؤتمر “كوب 27” المزمع عقده في شرم الشيخ بمصر ومؤتمر الأمم المتحدة حول التنوع البيولوجي (كوب 15) الذي سينعقد في مونتريال بكندا من 5 إلى 17 دجنبر 2022.

كما تدارس المشاركون نتائج الدورة الـ 15 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة حول محاربة التصحر الذي انعقد في ماي الماضي بأبيدجان.

ومثل المغرب في هذا الاجتماع وفد تقوده وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي، وضم السادة فيرادي رشيد، مدير الشراكة والتواصل والتعاون بوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ورازي بوزكري مدير التغيرات المناخية والتنوع البيولوجي والاقتصاد الأخضر بالوزارة ، ومرابط سهام ، نائبة رئيس البعثة لدى سفارة المملكة المغربية بنيروبي ، والغياتي نصرة، رئيسة قسم التعاون الدولي بوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، وبولجيوش ليلى ، رئيسة مصلحة التنمية المستدامة والبيئة بمديرية القضايا الشاملة بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، وعبد السلام مالح ، نائب رئيس البعثة لدى سفارة المغرب بدكار.

يذكر أن المؤتمر الوزاري الإفريقي حول البيئة قد أحدث في دجنبر 1985 عقب مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة المنعقد بالقاهرة بمصر. ويتولى الدفاع عن حماية البيئة في إفريقيا، والسهر على تأمين الحاجيات الإنسانية الأساسية بشكل ملائم ومستدام، والحرص على تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية على جميع الأصعدة، وجعل الأنشطة والممارسات الزراعية تستجيب لحاجيات الأمن الغذائي بالمنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock